مكتب حمدي شكري ينشر توضيح حول ملابسات مواجهات لحج اليوم

نشر مكتب نائب قائد قوات العمالقة حمدي شكري، توضيحًا بخصوص ما حدث من اشتباكات بين قواته وقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي، صباح اليوم، في محافظة لحج.

وأوضح المكتب أن الاشتباكات خلفت قتيل وأربعة جرحى وعشرات الأسرى من كتيبة التدخل السريع بالحزام الأمني مع حراسة منزل قائد اللواء الثاني عمالقة أثناء مطاردتهم لبائع قات بمنطقة الفيوش، للحد من وباء كورونا، موضحًا أن قوات التدخل السريع بقيادة أحمد اللحجي قامت بمطاردة بائع قات لمنعه من دخول العاصمة عدن.

وتابع: “وأثناء هروبه باتجاه منزل قائد اللواء الثاني عمالقة الشيخ حمدي شكري الصبيحي حيث قامت  تلك القوات بإطلاق النار أثناء تعقبها للمقوت باتجاه منزل الشيخ حمدي ما دفع الحراسة بالتبادل والاشتباكات معهم، مؤكدًا أنه تم إرجاعهم في المرة الأولى إلا أن تلك القوات عززت بطقمين وعربة وعادت لمهاجمة المنزل والمطالبة بتسليم المقوت وتبادلت إطلاق النار مع حراسة منزل الشيخ حمدي ما أدى ذلك إلى  سقوط قتيل من قوات التدخل السريع فرع لحج وثلاثة جرحى وجريح آخر من حراسة منزل حمدي والتي تمكنت أيضًا من أسر أكثر من أربعين فرد وعربة وطقمين مسلحين وإيداعهم بسجن مصنع الحديد”

وجاء في توضيح مكتب شكري، استغراب “القيادي بالحزام الأمني، القائد توفيق الهابون الصبيحي مما قامت به تلك القوات من اشتباكات مع الطرف الآخر بسبب هروب بائع قات وعملهم كان إنساني لا يحتاج لإظهار عضلات في مكان لا داعي فيه للقوة”، وفق البيان.

و أفاد الصبيحي بأن المشكلة سيتم حلها وبتجاوب قيادات المحافظة بعقد لقاء استثنائي برئاسة المحافظ اللواء أحمد التركي ومدير الأمن بالمحافظة العميد ركن صالح السيد وقائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري وقائد اللواء الثالث دعم وإسناد العميد المشوشي وكما وضح الهابون بإن ماحدث كان ناتج عن سوء الفهم وأن شاء الله سيتم معالجتها في هذا اللقاء المنعقد بمصنع الحديد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.