65 حالة وفاة بعدن خلال 24 ساعة أغلبها مشابهة لأعراض كورونا

اليمدا بوست - عدن

ارتفع عدد معدل الوفيات، في العاصمة عدن، خلال الـ24 ساعة الماضية، إلى 65 حالة وفاة أغلبها كانت نتيجة لضيق في التنفس وهو العرض الأبرز الذي ينتج عن مضاعفات فايروس كورونا.

وقال مدير الأحوال المدنية بعدن، اللواء سند جميل، إن المصلحة منحت 65 تصاريح دفن موتى خلال الـ24 ساعة الماضية، موضحًا بأن التصاريح تم صرفها بين الـ12 ظهر الأربعاء وحتى الـ12 ظهر اليوم الخميس.

وأكد جميل، في تصريحات صحفية، أن أغلب الحالات المتوفية كانت نتيجة ضيق في التنفس، مطالبًا الجهات المعنية في المدينة إلى سرعة مكاشفة الناس حول ما يجري واتخاذ الإجراءات الصحية المكثفة لحماية من تبقى على قيد الحياة.

من جهته، وصف مدير إذاعة أبين، صالح الحنشي الوضع بـ”المخيف” في عدن، ملفتًا إلى أن مصلحة الأحوال المدنية كانت حتى وقت قريب تكتظ بالباحثين عن جوازات سفر وآلان عن وثائق دفن الموتى.

وبسبب هذا الارتفاع المفزع في أعداد الوفيات بالعاصمة عدن، ارتفعت أسعار المقابر في المدينة إلى 35 ألف ريال، لأول مرة في تاريخها، وفي الوقت نفسه نقلت وسائل إعلان عن أحد مسؤولي المقابر بمنطقة دار سعد قوله: إن المقبرة امتلأت وإنهم باتوا يبحثون عن مناطق جديدة لدفن الموتى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.