الإخوان يحاولون تطويق لحج من الغرب.. والانتقالي يدفع بتعزيزات جديدة للمنطقة

اليمدا بوست - لحج

نشرت مليشيات الإخوان قوات جديدة تابعة لها، اليوم الاثنين، في الأطراف الغربية لمحافظة لحج، في محاولة منها لتطويق المحافظة والسيطرة عليها من الغرب.

وأكدت مصادر محلية في المحافظة، أن مليشيات الإصلاح الإرهابية، أعادت نشر عناصرها في نقاط ومواقع تابعة للشرعية تحت القوات الخاصة والشرطة العسكرية، مؤكدة بأن الانتشار والتحركات العسكرية الجديدة تمركزت في طور الباحة وصولًا إلى حدود محافظة تعز التي سيطرت عليها مليشيات الإخوان في وقت سابق من الشهر الجاري.

وفي المقابل، دفع المجلس الانتقالي الجنوبي بقوات جديدة، في محاولة منه لتلافي هذا الانتشار الذي يهدد المحافظة من الغرب، خاصة مع سيطرة مليشيات الإخوان على الجانب المقابل للمحافظة غربًا بتعز.

وكانت قوات الانتقالي قد اعترضت، في وقت سابق شحنة أسلحة وطائرات مسيّرة ومبالغ مالية في المنطقة كانت في طريقها إلى مليشيات الإخوان.

وفي السياق، عقد رئيس انتقالي لحج، رمزي الشعيبيد، اجتماعًا طارئًا بالقوات الجنوبية المرابطة في الأطراف الغربية لمحافظة لحج، ووجه اللواء الرابع حزم بسرعة تعزيز انتشاره في طور الباحة وساحل لحج لوقف عمليات تهريب الأسلحة للإخوان.

وفي إطار محاولات الإخوان التوسع في المحافظة، تمكنت المليشيات من تنفيذ كمين مسلح على قوات الحزام الأمني في يافع، شرق المحافظة.

وبحسب بيان للحزام الأمني، فقد استهدف الكمين الكتيبة الثامنة، أعقبه محاولة المليشيات الاستيلاء على أسلحة الكتيبة، مؤكدًا إصابة عددًا من أفراد الحزام خلال المواجهات.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.