بتسهيل من الشرعية.. الإخوان ينقلون استثماراتهم من الشمال إلى الجنوب

اليمدا بوست - عدن

بدأ تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي جناح اليمن، بنقل مشاريعه واستثماراته من الشمال إلى الجنوب، بتسهيل من قيادات في الشرعية في محاولة منهم لإحكام السيطرة على الجنوب بعد طردهم من الشمال وتضييق الخناق عليهم في آخر معاقلهم في مأرب.

وأعلنت الشركة اليمنية للهاتف النقال “سبافون”، اليوم الاثنين، نقل مقرها الرئيسي من صنعاء إلى العاصمة عدن.

وأوضحت الشركة، في بيان لها، حصل “اليمدا بوست” على نسخة منه، أنها دشنت خدماتها الآمنة للاتصالات بالهاتف النقال في المناطق المحررة عبر شبكة اتصالات مستقلة عن سيطرة وتحكم الميليشيات الانقلابية الحوثية في صنعاء.

وأشارت الشركة إلى أنها “سوف تستهل انطلاقتها بالخدمات الأساسية مع استمرار طاقمها في الأعمال الحثيثة مع وزارة الاتصالات لاستكمال تشغيل بقية الخدمات وصولاً إلى تقنية الجيل الرابع والخامس”.

وفي السياق، كشف الإعلامي الجنوبي، صلاح بن لغبر، عن نقل سبأ فون لمقرها إلى العاصمة الجنوبية عدن، مقابل 7% من أسهمها لناصر عبدربه منصور هادي، على أن يتكفل الأخير بكل التراخيص اللازمة لرخص تشغيل الجيل الرابع للشركة مجانًا.

وأشار بن لغبر، في تغريدة على حسابه بتويتر، إلى أن نجل رئيس السلطة الشرعية، اشترى كل أسهم شركة واي للاتصالات وبتمويل خالص من البنك المركزي بمبلغ 33 مليار ريال.

وكانت وسائل إعلام محلية، قد تداولت أخبار عن عزم جامعة العلوم والتكنولوجيا التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي في اليمن نقل مقرها الرئيسي من صنعاء إلى عدن في شهر أكتوبر المقبل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.