بعد يأسهم من غزو عدن عسكريًا.. الإخوان يتجهون لإسقاطها بالقوة الناعمة

اليمدا بوست - عدن

علق الكاتب والناشط السياسي الجنوبي، صالح علي الدويل، على ترتيبات جماعة الإخوان الإرهابية لنقل استثماراتهم في مجال الاتصالات والجامعات إلى الجنوب، واصفًا هذه الخطوة بأنها غزو لا يقل خطرًا عن الغزو العسكري.

وقال الدويل، في تغريدة على حسابه بتويتر: دعونا من المغالطات التي تطلقها ابواق الشرعية واظهار ان نقل اتصالاتهم وجامعاتهم الى عدن نصرا للجنوب”.

وأكد أن هذه التحركات ليست إلا “عزو لا يقل خطرًا عن دخول جيوشهم عدن”، مضيفًا “كل ما في الأمر أنهم وصلوا إلى يأس بإسقاط عدن عسكريًا فلجأوا للجيش الاحتياط وهو إسقاط الجنوب بالقوة الناعمة”، حد تعبيره.

وبدأت مليشيات الإخوان الإرهابية بنقل استثماراتها من الشمال، بعد تضييق مليشيات الحوثي الخناق عليهم، إلى عدن، ومنها شركة سبأ فون التابعة لرجل الأعمال الإخواني حميد الأحمر، وجامعة العلوم والتكنولوجيا التابعة لحزب الإصلاح والتي تساهم في تمويل أنشطته الإرهابية.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.