تحضيرات عسكرية لهاشم وعلي محسن الأحمر للسيطرة على المناطق النفطية بشبوة وحضرموت

اليمدا بوست - شبوة

بدأت فصائل هاشم الأحمر والجنرال الإخواني علي محسن الأحمر، بنشر قواتها على بداية من منطقة راس حفولة بمديرية الطلح وقارة الفرس التي تبعد عنها 10 كيلو.
ويأتي هذا الانتشار ضمن خطه يسعى القياديان العسكريان الإخوانيان لإحكام قبضتهم على المنطقة الممتدة من مفرق الصعيد غربًا وحتى منطقة حويرة في المكلا شرقًا، وتمتد هذه الهضبة على طول الساحل الشرقي لشبوة وصولًا إلى حضرموت.

وسبق هذه التحركات، انتشار عسكري بتوجيهات من محسن وهاشم الأحمر لمحاصرة مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، حيث تتمركز فيها أغلب قوات هادي ذات الأصول الجنوبية، بالتزامن مع تخوفات من سقوط سلطة حزب الإصلاح الإخواني في المحافظة بعد تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.

وكان محسن قد أقال قائد قوات خفر السواحل محمد المحروق وعيّن قائدًا آخر من طلاب جامعة الإيمان ( الجناح الفكري لحزب الإصلاح).

وكشفت مصادر في السلطة المحلية بشبوة، عن توجيهات للقوات الخاصة الإخوانية برفع الجهوزية القصوى لاقتحام منشأة بلحاف التي يسعى الإصلاح للإشراف عليها وإخراج القوات الإماراتية منها.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.