مطالبات بإنقاذ الصيّادين من تعسفات قوات الشرعية في عدن

اليمدا بوست-عدن

كشفت جمعية صيادي خليج صيرة التعاونية السمكية في مدينة عدن، عن تعرض صيادين لإطلاق نار مباشر ومصادرة الأسماك من قبل قوات تابعة للشرعية تتواجد في قصر المعاشيق.

وقالت الجمعية في بيان لها إن صيادين يتبعون الجمعية تعرضوا إلى إطلاق نار مباشر، ومصادرة كميات كبيرة من الأسماك التي بحوزتهم من قبل قوات اللواء الأول حماية رئاسية في قصر المعاشيق.

وأضافت ان الجنود صادروا كميات كبيرة من الأسماك ونقلها بسيارات خاصة باللواء الى منطقة أخرى لبيعها، عقب إطلاق الرصاص الحي وإصابة الصياد أصيل انيس المقطري في كتفه بإصابة بالغة نقل على أثرها للمستشفى للعلاج.

وحملت الجمعية الضابط المسؤول في الحرس الرئاسي للمعاشيق فضل حنش، المسؤولية الكاملة حول ما تعرض له الصيادون من أضرار نتيجة تلك الممارسات غير الإنسانية والمستمرة بشكل متكرر.

وناشدت الجمعية جهة الاختصاص في إنهاء تلك الممارسات التي قال البيان بانها أثرت على عمل الصيادين وممارستهم مهنة الصيد التقليدي في البحر، وتعرض البعض منهم لإصابات بالغة نتيجة تعرضهم لإطلاق نار مباشر أجبروا بسببه على التوقف عن مزاولة مهنة صيد الأسماك.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.