وقفة احتجاجية لموظفي مستشفى الجمهوري في عدن

اليمدا بوست_عدن

نفذ موظفو وأطباء وممرضو هيئة مستشفى الجمهورية العام في عدن، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية؛ ضد تردي الأوضاع في المستشفى، والنقص الشديد في الكادر الطبي والتمريضي، والإمكانيات الصحية.

وقالت نائب المدير للشؤون التمريضية زبيدة خالد إن من أهم الأسباب التي دفعت الموظفين للخروج هي عدم توفير طاقم تمريضي كافٍ يقوم بالعناية المطلوبة للمرضى المرقدين داخل المستشفى.

وأضافت أن من أسباب عزوف المتعاقدين عن الاستمرار بالعمل في الجانب التمريضي وخروج نسلة كبيرة منهم، رغم التعاقد معهم في أقسام المستشفى؛ هو استقطابهم من بعض لمستشفيات الخاصة، ومنحهم رواتب شهرية ضعف ما يتقاضوه في مستشفى الجمهورية.

وأشارت إلى أن مستحقات الموظفين المالية لم تصرف منذ حوالي ثلاثة أشهر، مما يسبب لهم إرباكا في حياتهم اليومية؛ نظرا للظروف التي تمر بها البلاد من غلاء المعيشة.

وأوضحت أن من الحلول السريعة هو توظيف المتعاقدين أو زيادة مستحقاتهم الشهرية أسوة ببقية المرافق الصحية والخدماتية، ومن شأن ذلك أن يساعد في بقاء الممرضين الذين يتلقون عروضا أفضل وإغراءات لمغادرة المستشفى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.