تعين بادي سفيراً في قطر دليل جديد على إختطاف الإخوان لقرارات هادي.

قال محللون سياسيون : ان تعيين الناطق الرسمي لحكومة المناصفة ؛ الإخونجي راجح بادي والذي أستمر بمنصبه هذا منذ حكومة باسندوة وحتى صدور قرار تعيينه سفيرا لدى قطر ؛ لدليل أخر على أن القرارات الرئاسية هي قرارات حزب الإصلاح الفرع اليمني للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين وبتوقيع الرئيس هادي ؛ وهو ما يعني بأن بادي سيكون سفيرا ومندوبا معتمدا للإصلاح لدى قطر وبعباية دبلوماسية رسمية بإسم ( الجمهورية اليمنية ).

اليمدا بوست : تقارير

واعتبروا تعيين “بادي” بدون أدنى شك تعبيرا عن تطور العلاقة بين الإخوان وقطر ووصولها إلى مرحلة نوعية وهو ما يتطلب المزيد من التنسيق ورسم الخطط المشتركة بينهما وبالتالي فإن دور بادي سيكون منصبا ومكرسا لتحقيق هذا الهدف .

وقالوا “قرار مثل هذا وفي هذه الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعسكرية الحاصلة في اليمن بأن الشرعية ليس لها اي قرار وان القرار مختطف إخوانيا ؛ وتشاطرهم في هذا الطرح قوى وشخصيات جنوبية وشمالية كذلك.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.