أمريكا تكافأ طارق بـ”تركة هادي”


بدأت الولايات المتحدة ، السبت،  نقل “تركة هادي”  إلى خلفه في المجلس الرئاسي، طارق صالح ، بالتزامن مع بدء الأخير عمليات واسعة لتأمين شركاتها النفطية، شرقي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في  فصيل قوات خفر السواحل، التابع لهادي، عن تلقي طارق صالح  ضوء اضر امريكي بإعادة هيكلة هذا الفصيل الهام وبما يسمح لطارق من الاستحواذ عليه خلال الفترة المقبلة.

وكان طارق صالح التقى  بقائد هذا الفصيل  الذي يخضع مباشرة لقيادة الاسطول الأمريكي الخامس، ومزود بمختلف أنواع الأسلحة والتجهيزات ، بالتزامن مع اعلان نائب  قائد الاسطول الأمريكي  الخامس الاميرال   براد كوبر عن ترتيبات لتشكيل قوة جديدة  “مشتركة” لتأمين باب المندب والبحر الأحمر وصولا إلى خليج عدن وهي المنطقة التي تطل عليها قوات طارق المتمركزة في الساحل الغربي لليمن.

وياتي تسليم طارق لمهام خفر السواحل  في وقت بدأت فيه  الفصائل التابعة له تأمين حقول النفط الخاصة بشركات أمريكية في شرق اليمن، حيث أفادت مصادر قبلية في شبوة عن اقتحام قوات اللواء الخامس عمالقة  والتابعة للقوات المشتركة التي يقودها طارق في الساحل الغربي لحقول جنة هنت في بيحان  وطرد فصائل الإصلاح ومسلحي قبائل هناك.

والعملية ضمن  تحركات واسعة دولية وإقليمية لتأمين امدادات الطاقة للأسواق الامريكية والغربية مع قرار الأخيرة حظر النفط والغاز الروسي.

كما تشير إلى مساعي الولايات المتحدة تأمين  بديل لهادي لتمرير اجندتها  داخل السلطة الجديدة مع خسارتها هادي رسميا.

 

 



Source link

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.