بعد فضيحة تهريب قرابة نصف مليار دولار.. تصاعد الخلافات بين مالية معين ومركزي عدن


متابعات خاصة – المساء برس|

تصاعدت الخلافات بشكل كبير بين وزارة مالية حكومة معين والبنك المركزي في عدن، اليوم الخميس، على خلفية فضيحة تهريب الأخير أكثر من نصف مليار دولار من العملات الأجنبية من مطار عدن.

وطفت هذه الخلافات إلى السطح، بعد توجيه وزارة مالية معين بمنع نقل الأموال عبر مطار عدن الدولي، في تأكيد على عمق الخلافات بين الطرفين.

وأصدر مدير مطار عدن بيان أشار فيه أنه تلقى بلاغ من المالية يتضمن توجيه لكافة الأجهزة الاستخباراتية بمنع خروج أية مبالغ مالية بدون إذن مسبق من الوزارة.

وكان ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، قد نشروا وثائق تؤكد منح البنك المركزي في عدن تصريحات لنقل أموال ضخمة بالعملة الصعبة عبر مطار عدن إلى الخارج بالتعاون مع شركة بن يعلا للصرافة، ما أثار الكثير من الجدل حول أسباب تهريب هذه الأموال خاصة أنها تتم عبر شركة صرافة محلية غير معروفة.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي





Source link

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.