عودة الاحتجاجات الشعبية مجددًا في عدن


عدن – المساء برس|

تواصلت الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، اليوم الخميس، بعد انقطاعها يوم واحد، في محافظة عدن تنديدًا باستمرار تدهور الأوضاع المعيشية وانهيار الاقتصاد والعملة وارتفاع أسعار المشتقات النفطية وانعدام الخدمات.

جاء ذلك مع استمرار تجاهل مجلس العليمي وحكومته لمعاناة الناس المتفاقمة في ظل تصاعد غير مسبوق في حالة الاحتقان والغليان في أوساط المواطنين.

وقالت مصادر محلية في عدن، إن الآلاف من أبناء مديريات خور مكسر وكريتر والشيخ عثمان، نظموا وقفات احتجاجية واسعة تنديدًا بما آلت إليه الأوضاع في المحافظة من تدهور غير مسبوق في كافة القطاعات ما ضاعف من معاناة الناس بشكل كبير.

وهتف المحتجون بشعارات مناوئة لمجلس العليمي وحكومته، مطالبين بطردهما من عدن، نتيجة فشلهما في تحقيق أي شيء يذكر للمواطنين منذ إنشاء المجلس.

وبحسب المصادر، فقد قطع المحتجون عدد من الشوارع الرئيسية المؤدية إلى منطقة جولة كالتكس وخور مكسر والشيخ عثمان.

ويعيش المواطنون في محافظة عدن والمحافظات الخاضعة لسيطرة التحالف والأطراف الموالية له، أوضاعًا مأساوية نتيجة تدهور أوضاعهم المعيشية وارتفاع كافة أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وغيرها، نتيجة استمرار انهيار العملة، فضلًا عن انعدام الخدمات الأساسية وعلى رأسها الكهرباء والمياه.

 

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي





Source link

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.