محاولة لاحتواء الهجمات بين هادي والانتقالي باجتماع لقادتهما في ابين


نظمت فصائل العمالقة الجنوبية، التابعة للنائب في المجلس الرئاسي ابوزرعة المحرمي،   الخميس، لقاء بين قادة فصائل الانتقالي وهادي  في محاولة لتلافي تداعيات الهجمات الدامية الأخيرة  بينهما في ابين ، جنوبي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت العمالقة التي تتولى مهام حفظ السلام وتنتشر في خطوط التماس بين قوات الانتقالي وهاد في شقرة وزنجبار، باحتضان مقرها بمدينة زنجيار ، الخاضعة لسيطرة الانتقالي، اجتماع ضم  قيادات تيار هادي  وابرزهم سند الرهوة قائد اللواء الأول حماية رئاسية وابومشعل الكازمي مدير الامن ومحمد العوبان قائد القوات الخاصة، في حين شارك عن الانتقالي قائد الحزام الأمني في ابين عبد اللطيف السيد.

ووفق بيان العمالقة فقد اتفق الطرفان على مواجهة القاعدة  في المحافظة وتشكيل حملة لملاحقتها.

ويأتي اللقاء بعد يوم على هجمات دامية سقط خلالها نحو 5 قتلى وعددا من الجرحي في صفوف قوات هادي  بعلميتين في مدينة احور المتنازع عليها بين الانتقالي والإصلاح.

وسقط 3 قتلى بكمين استهدف طقم في حين ذبح مسلحون جنديان من هذه القوات بهجوم على نقطة تفتيش في المديرية ذاتها.

وتحاول العمالقة، وفق مصادر مشاركة في الاجتماع، تهدئة الطرفان عبر الترتيب  لحملة مشتركة تشمل انتشار جديد بين الطرفين ، إضافة إلى تحميل القاعدة تداعيات الهجوم مع أن التنظيم أصلا  منقسم  الولاء بين الطرفين…

وقصر العمالقة اللقاءات بين جناح هادي والانتقالي واستبعاد محسن قد لا يدفع باتجاه  استقرار مستقبلي وقد يعمق الصراع في المحافظة.

 



Source link

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.