الانتقالي يوقف عمل شركة اتصالات (يو) في عدن بسبب تخفيضها لأسعار خدماتها

[ad_1]

عدن – المساء برس|

أقدمت مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، على وقف عمل شركة الاتصالات النقالة الجديدة التي دخلت سوق المنافسة في الجنوب بقوة بسبب ميزاتها وخدماتها للمشتركين الذين أقبلوا على الاشتراك منذ أشهر، شركة “اليمنية العمانية المتحدة” (يو).

وقررت الفصائل التابعة للانتقالي قطع اتصالات الشركة اليمنية العمانية بذريعة وقوع مقر إدارة هذه الشركة الرئيسي في صنعاء، بحسب تبريرات إعلام الانتقالي.

وأثارت تبريرات الانتقالي سخط الشارع الجنوبي، حيث شن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً على متخذي قرار وقف عمل الشركة في الجنوب بسبب عدم إيجاد من يسيطرون اليوم على الجنوب البدائل المناسبة والناجحة التي تحل محل قطاع الاتصالات الذي يسعى الانتقالي وقف عمله في الجنوب بدعوى تبعية القطاع لصنعاء.

ونشر الكاتب الصحفي والمحلل السياسي الجنوبي صلاح السقلدي، قائلاً إن الزعم بعلاقة الشركة الجديدة بالحوثيين غير فعّال نظراً لكون جميع شركات الاتصالات النقالة وحتى الأرضية تدار من صنعاء.

وأشار السقلدي إلى وجود دوافع أخرى يخفيها الانتقالي عن الشارع الجنوبي دفعته للقيام بوقف عمل الشركة، واصفاً هذه الدوافع بالخارجية (محلية وإقليمية)، ولمصلحة أطراف تحاول أكثل الثوم بفم الانتقالي، في إشارة منه إلى دفع أطراف أخرى للانتقالي لمضايقة الشركات المنافسة والكاسرة للاحتكار في قطاع الاتصالات لتحقيق مكاسب مادية على حساب خدمة المواطن، في إشارة منه إلى حميد الأحمر وشركته سبأفون والسفير السعودي وبعض المسؤولين اليمنيين الموالين للتحالف والذين أنشأوا شركة عدن نت، أو نجل هادي والذي يقف على رأس شركة واي، والذين لا يريدون لشركة (يو) ان تنافسهم في قطاع الاتصالات بسبب خدماتها المتميزة وأسعارها الرخيصة المقبولة لدى الشارع الجنوبي المطحون أساساً في الفقر المدقع وتغطية الشركة التي بدأت تنتشر ومخاوف الأطراف الأخرى من حجم الإقبال الشعبي الكبير على هذه الشركة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي



[ad_2]

Source link

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.